وفاة الفنان القدير حليم جرداق

July 20 , 2020

حليم جرداق
مواليد عين السنديانة المتن عام ١٩٢٧.
من رواد الفن المعاصر في لبنان والعالم العربي(خاصة في فنّ تجريد اللّون والخطّ والحفر على صفائح المعدن).
بعد تخّرجه من الجامعة الأمريكية في بيروت وعمله في شركة النفط العراقي بطرابلس ،
إلتحق بالأكاديمية اللبنانيّة للفنون الجميلة (ألبا) سنة عام ١٩٥٣-١٩٥٧، سافر بعد تخرّجه إلى باريس حيث انتسب الى المدرسة الوطنية العليا للفنون الجميلة والتحق بأكاديميّة لا غراند شوميير وأكاديمية اندريه لوت، ونال عام ١٩٦١ الجائزة الأولى للحفر في المدرسة الوطنية العليا بباريس. وكان من أوائل من إنتسبوا إلى جمعيّة الفنّانين للرسم والنحت في بيروت عام ١٩٥٩.

سنة ١٩٦٣ تعمّق بدروسه في ميونخ وعاد إلى باريس حيث أقام ثلاثة معارض وعاد سنة ١٩٦٦ الى بيروت مظهراً تجاربه الفنيّة الحديثة ومتنقّلاً بمراحل عدّة، الواقعية التكعيبيّة الرمزيّة التعبيريّة والتشخيصيّة ،الا ان إسمه ارتبط في فن الحفر الطباعي على المعادن وهو الأول في العالم العربي، وقد أسس محترف الحفر النحاسي في كلية الفنون في الجامعة اللبنانية التي درّس فيها ، كما إستمرّ يدرّس الفنّ في أكاديمية الألبا لسنوات طويلة كان لها التأثير الفعّال على أجيال من الفنّانين الذين لمعوا في عالم الفنّ.
أقام حليم جرداق معارض عديدة في لبنان والخارج واشترك في معارض هامّة حائزاً على جوائز محلّية وعالميّة.
طرح حليم جرداق فكره ونظرته وفلسفته إزاء الفنّ والنظريّات الفنيّة التاريخيّة ومواقفه غير التقليديّة في كتاباته، فأصدر كتباً عدّة منها (عين الرضا) و(تحوّلات الخطّ واللّون) و(صورة ذاتية.)
ويبقى حليم جرداق من الروّاد الذين تركوا بصماتهم في التجارب الهامّة التي مرّ بها الفنّ اللّبناني في مراحله المعاصرة.